بطولة الأمم الأفريقية تحت 23 سنة

نصف النهائي: "الأفيال البرتقالية" تناطح "البلاك ستارز" بحثاً عن تأشيرة طوكيو

18/11/2019

يشهد ملعب القاهرة الدولي في تمام الرابعة من عصر الثلاثاء صدام غرب أفريقي قوي بين منتخب كوت ديفوار الأولمبي ونظيره الغاني في نصف نهائي النسخة الثالثة لكأس أمم أفريقيا تحت 23 سنة.

المواجهة المرتقبة تمثل أهمية كبيرة لكلا الطرفين من أجل بلوغ نهائي البطولة للمرة الأولى والأهم حجز البطاقة الأولى لأفريقيا في نهائيات مسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي تقام بالعاصمة اليابانية طوكيو صيف 2020.

تأهل مستحق

كلا المنتخبين بلغ المربع الذهبي في البطولة التي يتأهل أصحاب المراكز الثلاث الأولى منها للأولمبياد ’ بجدارة ’ حيث تصدر المنتخب الإيفواري ترتيب المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط من انتصارين على نيجيريا وزامبيا (1 – 0) وخسارة أمام جنوب أفريقيا بنفس النتيجة.

أما المنتخب الغاني فقد تأهل كوصيف للمجموعة الأولى برصيد 4 نقاط من تعادل مع الكاميرون (1 – 1) وخسارة أمام مصر (2 – 3) ثم فوز على مالي بهدفين نظيفين.

مواهب بالجملة

تصريحات المديرين الفنيين في المؤتمر الصحفي قبل يوم على المباراة تعكس احترام كلاً منهما للأخر والتأكيد في الوقت ذاته على الرغبة في التأهل المبكر لطوكيو دون انتظار لقاء المركز الثالث مع الخاسر من لقاء نصف النهائي الثاني بين مصر وجنوب أفريقيا.

حيدرا سواليو المدير الفني لمنتخب كوت ديفوار يملك العديد من الأوراق الهامة ومعظمها ممن ينشطون في أوروبا وأبرزهم سيلاس جاناكا مدافع يوبين البلجيكي الذي افتتح أهداف بلاده في البطولة أمام "النسور الخضر" من علامة الجزاء وإدريسا دومبيا لاعب سبورتنج لشبونة البرتغالي بالإضافة لـ  كواديو دابيلا مدافع سيركل بروج البلجيكي وصاحب هدف الفوز والتأهل في لقاء زامبيا بالجولة الختامية لمرحلة المجموعات.

على الجانب الأخر حشد إبراهيم تانكو المدير الفني لغانا كل أسلحته بحثاً عن كتابة اسمه في سجلات المدربين أصحاب الإنجازات في بلاده وعلى رأس هؤلاء إيفانز منساه لاعب هلسنكي الفنلندي وياو يبواه مهاجم الفريق الثاني لـ سيلتا فيجو الإسباني وصاحب هدف التأهل في شباك الجزائر في التصفيات ’ بالإضافة لـ أوسوك كوابينا مهاجم قرطبة الإسباني وهداف الفريق في الدور الأول بثنائية في شباك مالي.